الرئيسيةدعاءاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التّختّم بالفضّة والذّهب.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hamdi1981
مشرف المنتديات الاسلامية
avatar

عدد المساهمات : 206
النشاط : 14
تاريخ التسجيل : 11/08/2011


مُساهمةموضوع: التّختّم بالفضّة والذّهب.   2012-01-01, 15:06

س : ما حكم من يصلي بخاتم فضة أو ذهب متعمدا أو بسلسلة في عنقه، أصحيحة صلاته أم لا؟

ج : اعلم أيها الأخ الكريم لقد أباح أئمة المذاهب للرجل لبس الخاتم من الفضة، والتختم به إذا كان قليلا (مقداره عند المالكية : أن لا يزيد على درهمين) ويلبس عادة في خنصر اليد اليسرى ولو لبسه في غير الخنصر الأيسر جاز مع الكراهة، وقد اتفق الأئمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم اتخذ خاتما من فضة، له فص حبشي، ونقش فيه : «محمد رسول الله» هذا وقد ذهب جمهور العلماء من السلف والخلف إلى تحريم اتخاذ الرجال خاتم الذهب، لما رواه مسلم عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم «نهى عن خاتم الذهب» ومما يؤكد التحريم ما رواه مسلم عن ابن عباس من نزع الرسول صلى الله عليه وسلم خاتم الذهب من يد رجل كان بمجلسه، وطرحه للخاتم أمام الناس، وقوله للحضور منكرا التختم به : «يعمد أحدكم إلى جمرة من نار فيجعلها في يده!» فقال الرجل صاحب الخاتم : لا والله لا آخذه أبدا وقد طرحه رسول الله صلى الله عليه وسلم».

واتخاذ الساعة والسلسلة ونحوهما من ذهب منهي عنه شرعا.

ملاحظة

لا ينبغي أن يلبس الرجل خاتم الذهب ولا يصلي به.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التّختّم بالفضّة والذّهب.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الاسلامية :: في رحاب القرآن والسنة :: فتــاوي-
انتقل الى:  

تذكرني؟

المقــالات والمـواد المنشورة في المنتـدى لاتُعبرعن رأي الادارة ويتحمل صاحب المشاركـة كامل المسؤوليـة عن اي مخالفـة او انتـهاك لحقوق الغيــر.
* جميع الحقوق محفوظة ©-2011منتدى جبنيانة *
يستحسن إستعمال Firefoxلتصفح المنتدى